Table of Contents - Issue 02

    Author : Yazan Doughan  (pp.) 77-109  View and download as PDF

    Linguistic variation over territorial space is usually conceptualized in terms of dialects. However, the notion of dialect fails to capture the highly charged socio-spatial metapragmatics involved in such variation which is central to speakers’ apprehension of their language and what it means for them to be in, or from, a particular place. Here, I chart the historical development of Jordanian Arabic over the course of the 20th century to argue that it is better understood not as a dialect but as a register of locale enmeshed in a language ideology that cut across different social scales:  forms of subsistence, national territory, class, gender and age.

    ينظر علماء اللسانيات عادةً إلى التباين اللغوي_الإقليمي في العاميات العربية من منظور مفهوم اللهجات المحلية.إلا أن مفهوم اللهجة الدارج في علم اللسانيات يفتقر لفهم علاقة الميتابراغماتية الاجتماعية-المكانية بالتباين اللغوي، والتي هي محورٌ رئيسٌ في تقييم مستخدمي اللغة للغتهم، ومصدرٌ مهمٌّ من مصادر شعورهم بأنهم من مكانٍ ما، أو في مكانٍ ما. في هذه المقالة، أرسم مراحل التطور التاريخي للّهجة العربية الأردنية على مدار القرن العشرين مقترحاً بدلاً من مفهوم اللّهجة مفهوم اللّغة كسجلٍّ للمكانية المحلية مفعمٍ بنظرة أيديولوجية لغويةلمستويات اجتماعية مختلفة: أنماط الحياة، حدود الدولة القوميّة، الطبقة الاجتماعية، الجنس والعمر

    Author : Abdul-Hafeed Ali Fakih  (pp.) 110-138  View and download as PDF

    The objective of the study is to provide an answer to the following question: How can phi-features, definiteness, and Case in Standard Arabic adjectival agreement be accounted for in minimalist syntax? The study explores different morpho-syntactic models of adjectival agreement and feature valuation and points out their empirical predictions; more particularly, it examines Chomsky’s the Agree model and the feature sharing approach of Frampton & Gutmann and Pesetsky & Torrego. Moreover, it shows that the Agree model of Chomsky could not offer a satisfactory account of phi-features, definiteness, and Case in Standard Arabic adjectival agreement while the feature sharing approach of agreement advocated in Frampton & Gutmann and Pesetsky & Torrego provides a unified treatment of the subject under investigation. It demonstrates that the feature sharing approach creates a permanent link between the two agreeing nodes in the syntactic analysis of phi-features, definiteness, and Case in Standard Arabic adjectival agreement; it is in this framework that the Agree operation is viewed as a feature sharing operation assumed to unify two feature occurrences into two instances of one shared formal object. It has been found in this study that the proposed formulation of Agree operation shows that Agree creates a permanent link between two agreeing nodes, thus resulting in forming a single formal object rather than two independent objects. Interestingly, it is shown that Standard Arabic postnominal adjectives agree with the noun they modify in gender, number, definiteness, and Case.

    تهدف هذه الدراسة الى الإجابة عن السؤال الآتي : كيف يمكن تحليل التوافق اللغوي وتفسيره في العبارة الوصفية بين الاسم والموصوف في النوع (التذكير والتأنيث) ، التعريف والعلامات الإعرابية في العربية الفصحى ؟ ومن خلال البحث والدراسة في تطبيق النظريتين في اللغة الانجليزية : نظرية نوم تشومسكي (2000 ، 2001) الخاصة بتقييم السمات و نظرية فمتن – جتمن (2006) و بستسكي – ترجو (2007) الخاصة بمشاركة السمات اللغوية تبين بأن النظرية الأولى لتشومسكي غير قادرة على تحليل التوافق اللغوي وتفسيره بين الصفة والموصوف ، بينما تقدم النظرية الأخيرة تحليلا وتفسيرا علميا مبسطا لظاهرة التوافق اللغوي بين الصفة والموصوف في النوع (التذكير والتأنيث) ، التعريف والعلامات الإعرابية. كما أوضحت الدراسة أن المشكلة في نظرية تشومسكي تكمن في الافتراضات النظرية لعملية التوافق اللغوي والتي تمت إعادة صياغتها وتعديلها بشكل مبسط في نظرية (فمتن – جتمن  و بستسكي – ترجو) القائمة على أساس عملية مشاركة السمات اللغوية الموحدة في عملية التفسير والتحليل في دراسة الصفة والموصوف من حيث النوع (التذكير والتأنيث) ، التعريف والعلامات الإعرابية في اللغة العربية وأظهرت نتائج الدراسة أن هناك توافقا لغويا بين الصفة و الموصوف في النوع (التذكير والتأنيث) ، التعريف والعلامات الإعرابية

    Author : دانة عوض  (pp.) 139-157  View and download as PDF

    This research aims to provide an analytical study on the use of punctuation by sarcastic Arabic writers, including satirical novels and articles. An analysis of the use of punctuation in ironic texts is different from the standard analysis of punctuation marks because of the communicative nature of irony that aims to influence readers through the choice of words and through text segmentation. This leads the reading process by highlighting certain passages in the sentence without the other. The use of colloquial words and expressions in irony produces an informal text, which requires a study of the pausal impact of punctuation regardless of the grammatical structure of the sentence. Due to the nature of the satirical texts and the fact that Arabic satirical writers do not abide by a "common standard" to punctuate their work, but to their own “individual standard” by which they punctuate their books, we suggest semiotic analysis as a suitable way to study the functions of punctuation marks in satirical texts. In this article we suggest a semiotic method to analyze punctuation marks used in ironic texts. We apply this method to the works of famous sarcastic Arabic writers

    يهدف هذا البحث إلى تقديم دراسة تحليليّة عن استخدام علامات الترقيم في الأدب العربي الساخر من مقالات وروايات. إنّ تحليل استخدام علامات الترقيم في النصوص الساخرة مختلف لأنّ للنصّ الساخر منحى تواصليّاً يهدف إلى التأثير على القرّاء من خلال الكلمات المستخدمة  ومن خلال تقطيع النصّ بشكلً "يوجّه" عمليّة القراءة بتسليط الضوء على مقاطع معيّنة في الجملة  دون غيرها. كما أنّ دخول تعابير عاميّة شفهيّة على النصّ  الساخر يعطي علامات الترقيم المستخدمة طابعاً شفهيّاً إلى جانب طابعها الكتابيّ، ممّا يتطّلب القيام بدراسة في تأثير علامات الترقيم من الناحية الوقفيّة البعيدة من التركيب النحويّ للجملة. ونظراً لطبيعة النصوص الساخرة  ولعدم تقيّد الكتّاب الساخرين العرب ب "معيار عام" لترقيم نصوصهم، على الرّغم من ترقيمهم لأعمالهم بالطريقة نفسها، فمعيار استخدام علامات الترقيم عندهم هو إذاً "معيار فرديّ"، فإنّنا نقترح في هذا المقال آليّة التحليل السيميائي كوسيلة مناسبة لدراسة وظائف علامات الترقيم في النصوص الساخرة مع تطبيق هذه  الآليّة على أعمال لكتّاب ساخرين معروفين على مستوى الوطن العربيّ.

     VIEW AND DOWNLOAD ISSUE AS PDF