Table of Contents - Issue 01

    Author : Hassan Abdeljawad & Adel Abu Radwan  (pp.) 1-18  View and download as PDF

    Conversational coherence is a joint effort in which interactants cooperate to construct discourse and sustain a conversation. Interlocutors use a variety of conversational markers to establish and facilitate the flow of conversation. This study examines a frequently used discourse marker in Arabian Gulf spoken variety of Arabic, Inzeen, which corresponds to Okay in spoken English. In particular, the study examines the position of this marker in conversational exchanges, its role in local and global conversational coherence (Van Dijk, 1985a, b), how it serves to establish coherence between units of discourse in conversational exchanges, and the discourse and communicative functions it serves. Inzeen is used by both sides of an interactional encounter to help speakers locate themselves and their utterances in the conversation. Analysis of naturally occurring conversations and exchanges in different contexts shows that this marker has a variety of discourse functions, mainly to establish coherence in the communicative exchange and create a framework for information structure.

    ملخص

    إن مهمة بناء الترابط والتماسك في المحادثات هي نتاج جهد مشترك يتفاعل فيه كل المتحاورين والمتخاطبين من أجل بناء المحادثة والحفاظ على استمراريتها. ويستخدم المتحاورون مجموعة متنوعة من أدوات ربط الخطاب لتحقيق هذا الغرض. وتبحث هذه الدراسة في الاستخدامات الوظيفية لإحدى هذه الأدوات وهي كلمة "انزين"، والتي تعد أكثر أدوات الترابط في المحادثات شيوعا في منطقة الخليج العربي. وتتناول الدراسة على وجه الخصوص دور هذه الأداة في الحفاظ على تماسك بنية المحادثات على مستوى الجملة والنص وفي خلق ترابط بين مكونات المحادثة المختلفة. ويظهر تحليل البيانات التي قمنا بجمعها من محادثات عديدة جرت بشكل طبيعي أن هذه الأداة تساعد طرفي المحادثة على تحديد موقعهم من المحادثة ودورهم فيها، كما أنها تؤدي مجموعة متنوعة من الوظائف التواصلية المتنوعة، ومنها خلق التماسك عند التواصل في المحادثات، وتحديد الإطار المناسب لبنية المعلومات المتبادلة في المحادثة. وهي في ذلك تتطابق مع  الوظائف التي تؤديها كلمة "okay" في اللغة الانجليزية المحكية، غير أنها تتميز عنها ببعض الوظائف الخاصة بها.

    Author : Abdelaadim Bidaoui  (pp.) 19-45  View and download as PDF

    Abstract

    Discourse Markers (DMs) have traditionally been viewed as elements which do not contribute to the truth-conditional meaning of an utterance or to its syntactic and semantic make-up. Contrary to those linguists who found the study of DMs marginal, other researchers have been interested in the study of these expressions. Using a Relevance Theoretic framework (Sperber and Wilson, 1986, 1995; Blakemore, 1987), this paper posits that DMs signal pragmatic inferences that are performed by the addressee. Specifically, I argue that the notion of procedural meaning, a set of instructions which guides the inferential phase of utterance interpretation, offered by Relevance Theory (Sperber and Wilson, 1995; Blakemore, 2002) should be at the core of the interpretation of DMs. This paper is based on data collected during face-to-face interactions. The participants in the main study are members of an Arabic diasporic community in the U.S. and represent three dialects of Arabic: Moroccan, Algerian, and Egyptian dialect. The results show how the meaning of elaboration as a pragmatic variable (Schneider and Barron, 2008; Terkourafi, 2011) is realized by means of different pragmatic variants. The realization of elaboration DMs is shaped by nationality, type of interaction, and individual choices. At the theoretical level, the findings highlight the need to study variation not only in terms of the correlation of the linguistic behavior with broad social categories but also in light of socio-psychological choices made by the individual (Le Page and Tabouret-Keller, 1985).

    ملخص

    كانت علامات الخطاب دائما تعتبر عناصر لا تساهم في المعنى الحقيقي- المشروط للتعبير، كما كانت تعتبر غير ذات أهمية لمحتواه النحوي والدلالي. وعلى عكس اللغويين الذين وجدوا دراسة علامات الخطاب غير ذات أهمية،هناك عدد من الباحثين أولوا اهتماما بدراسة هذه العبارات. باستخدام إطار نظري يسمى"الإرتباط" “Relevance Theoretic framework”(Sperber and Wilson, 1986, 1995; Blakemore, 1987)، تفترض هذه المقالة أن علامات الخطاب تشير إلى الاستدلالات التداولية التي يتم تنفيذها من قبل المخاطب. على وجه التحديد، أعتقد أن مفهوم المعنى الإجرائي (Sperber and Wilson, 1995; Blakemore, 2002) المقدم من طرف نظرية "الإرتباط"، والذي يعتبر بمثابة مجموعة من التعليمات التي توجه المرحلة الاستنتاجية من تفسير الكلام ، ينبغي أن يكون في صلب تفسير علامات الخطاب. تستند هذه المقالة على البيانات التي تم جمعها خلال لقاءات حواریة مباشرة. المشاركون في الدراسة هم مجموعة من العرب الذين يقطنون في الولايات المتحدة ويمثلون ثلاث لهجات عربية: المغربية، الجزائرية، والمصرية. أظهرت النتائج على أن التوضيح كمتغير تداولي (Schneider and Barron, 2008; Terkourafi, 2011) يتحقق من خلال متغيرات تداولية مختلفة .يتشكل تحقيق علامات الخطاب التوضيحية حسب الجنسية ونوع اللقاءات الحواریة  والخيارات الفردية. على المستوى النظري، فإن النتائج تبرز الحاجة لدراسة التنوع اللغوي ليس فقط من حيث ارتباط السلوك اللغوي بفئات اجتماعية واسعة ولكن أيضا في ضوء الخيارات الاجتماعية والنفسية التي يدلي بها الفرد (Le Page and Tabouret-Keller, 1985). بالإضافة إلى ذلك، تسهم هذه النتائج، في ضوء معطيات جديدة، في فهمنا لوضع الازدواجية اللغوية العربية.

    Author : Mohammad Al Zahrani  (pp.) 46-69  View and download as PDF

    Abstract

    Aktionsart (Aktionsarten – plural) has always been referred to as Aristotelian Aspect, Lexical Aspect, Event Type, or Inherent Aspect. Aspect and Aktionsarten have attracted many researchers across languages, including Standard Arabic. However, research onto the Hijazi Arabic (henceforth, HA) dialect in general, and the expression of Aktionsarten (lexical aspect) in particular is extremely minimal. Thus, this paper tries to fill in this gap by describing the lexical aspectual elements that express progressivity, how they are encoded morphologically to unveil the ambiguity between actions in progress and habitual actions. It also shows their morphosyntactic properties, the interactions with the functional categories in the hierarchy, and how these categories are distributed along the syntactic tree.

    HA uses the developed aspectual markers that can only precede imperfective verb forms to denote that the event is still on-going ‘unfinished’ at the moment of speaking or was on-going ‘past progressive’ when the time reference is past. These aspectual markers are derived from the roots√JLS and GʕD.

     The key finding of this paper is that the developed aspectual markers are projected into the head of what I call Aktionsart Phrase (AktP). This head occupies a position between the functional heads of Tense TP and Tax‑AspP, and it interacts with the functional categories across the hierarchy.

    ملخص

      .Aktionsarten   اهتم الباحثون اللغويون في مختلف اللغات بحالة الفعل من حيث تمام الحدث أو استمراريته وقت التكلم (وقت نطق الجملة) وهو ما يعرف بـ

    . بَـــيْد أن اللغة العربية ولهجاتها لم تحض بالدراسات المستفيضة في هذا الشأن. على سبيل المثال – لا الحصر-من بين تلك اللهجات العربية اللهجة الحجازية والتي تفتقر إلى الدراسات اللغوية المحكمة حيث إن الأبحاث التي عملت فيها شحيحة جدا. ومن هنا كانت هذه الورقة العلمية لتصف الخصائص النحوصرفية لحالة الفعل من حيث تمام الحدث أو استمراريته زمن التكلم.

    هذه الورقة تصف الأدوات اللغوية التي تُستخدم للتعبير عن استمرارية الحدث، وكيفية اشتقاقها اللغوي وخصائصها النحوصرفية من حيث المطابقة والتفاعل اللغوي مع الأدوات اللغوية الأخرى كالزمن والفعل والأفعال المساعدة. إن هذا الاستخدام اللغوي لتلك الأدوات يكشف الغموض في المعنى المراد من الفعل (هل هو للاستمرارية أم للحالة الاعتيادية)، ويعبر عن استمرارية حدث الفعل وقت التكلم به (لم ينته الحدث بعد) عندما يكون الزمن مضارعا، أو عن استمراريته في الزمن الماضي. هذه الأدوات مشتقة من الجذرين الثلاثيين (ج.ل.س) وَ (ق.ع.د).

    يزعم الباحث أن هذه الأدوات تحتل مكانا في الشجرة النحوية بين (TP) و (Tax‑AspP) ولذلك فإنها تتفاعل نحويا مع العناصر الأخرى في الشجرة النحوية.وهذه الورقة تسبر غور تلك الخصائص النحوصرفية في ضوء النظريات التشومسكية الحديثة وتبين اشتقاق هذه الكلمات ومكانها في الشجرة النحوية

     VIEW AND DOWNLOAD ISSUE AS PDF